طباعة

الفلبين تتجه لرفع الحظر عن إرسال مواطنيها للكويت وتقول: نريد الراحة لعمالتنا المنزلية

  • نشر بواسطة : المحرر
  • في محليات
  • 13/03/2018 05:03:03
  • 0

أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية، أن المفاوضات الكويتية – الفلبينية سوف يتم استئنافها هذا الأسبوع من أجل التوصل لاتفاق عمل مناسب يوفر ضمانات قوية لحماية العمالة المنزلية الفلبينية في الكويت .

وقال وزير الشؤون الخارجية الفلبيني، ألان بيتر كايتانو :"إننا نتطلع للأمام لإبرام الاتفاق الثنائي الذي نأمل أن يكون نموذجيا من ناحية تأمينه الضمانات الضرورية لسلامة وراحة عمالتنا المنزلية في الكويت".

وكان كايتانو قد اجتمع مع وزير العمل والتوظيف سيلفيستر بيلو، في أحد فنادق مانيلا مساء يوم الإثنين الماضي ، ومع مسؤولين من وزارة الخارجية ووزارة العمل معنيين بالمفاوضات، وأكدت مصادر وزارة الخارجية الفلبينية أن "وفدا كويتيا من ثمانية أعضاء سيصل إلى البلاد بدءا من 15 إلى 16 مارس المقبل من أجل المشاركة في بحث الاتفاق المقترح الخاص بحماية عمال المنازل بين حكومة الكويت وحكومة الفلبين" .

ويذكر أن الجانب الفلبيني كان قد تمكن من تأمين التزام الكويت في عدة مسائل منها : ألا يقل الحد الأدنى للمرتب الشهري عن 120 دينارا كويتيا ، وأن يكون هناك راحة يومية للعامل لمدة 8 ساعات على الأقل ، وأن يتمكن من الاحتفاظ بجواز سفره وهاتفه الجوال بالإضافة لاقتصار عمله على خدمة بيت واحد .

ولاحظ كايتانو أن على الفلبين أن تعمل لأكثر من مجرد القيام بمفاوضات عادية مع الكويت ، مشيرا في هذا الصدد إلى أن اتفاقيات العمل الثنائية السابقة ، التي أبرمتها مانيلا مع بعض الدول كانت جيدة على الورق ، لكن لم يتم تنفيذها على نحو فعال .

وحول هذا قال كايتانو : يريد الرئيس رودريغو دوتيرتي اليوم أن يكون هذا الاتفاق مختلفا عن الاتفاقيات السابقة التي وقعناها مع البلدان الأخرى ، وذلك بالتأكد على أن كل ماهو مكتوب في الاتفاق سوف تتم ترجمته إلى إجراءات حقيقية فعالة تحمي عمالتنا من الاستغلال وإساءة المعاملة .

ولهذا ، أكد كايتانو ، خلال الاجتماع الذي عقد في فندق في مانيلا ، الحاجة لإدراج المزيد من الإجراءات العملية من أجل جعل الاتفاق المقترح قابلا أكثر للتطبيق .

ومن بين هذه الإجراءات أن تتم عملية دفع المرتبات بشكل مباشر في حسابات عمال المنازل كلما كان ذلك ممكنا مع الأخذ بآلية تسمح لهم رفع شكواهم بشكل مباشر للسلطات الكويتية .

وفي هذا الإطار ، أكد كايتانو أن هذه الإجراءات يتعين الأخذ بها قبل أن توصي وزارتا الخارجية والعمل برفع الحظر عن إرسال العمال إلى الخارج ، الذي كان الرئيس دوتيرتي قد أعلنه في وقت سابق في أعقاب ما تناقلته التقارير عن تعرض عمال المنازل الفلبينيين لسوء معاملة واسعة النطاق .

وأخيرا ، كشفت وزارة الخارجية في الفلبين أن الوفد الكويتي ، الذي سوف يشارك في المفاوضات ، سيكون برئاسة السفير غانم الغانم ، مساعد الوزير للشؤون القانونية في وزارة الخارجية في البلاد بالإضافة لعدد من المسؤولين من إدارة شؤون الإقامة في وزارة الداخلية ، ومن الهيئة العامة للقوى البشرية في وزارة العمل .

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

مشاركة بالرأي

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*