طباعة

نهج جديد ،،، بقلم الكاتب / تيسير عبدالعزيز الرشيدان

  • نشر بواسطة : المحرر
  • في كتاب وأراء
  • 01/01/1970 03:01:00
  • 0

لقد نجحت الكويت، بقيادة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله، ونهجه الإنساني، في دعم كل المحتاجين داخل الكويت وخارجها، والتدخل سلمياً وإيجابياً في كل أزمة، ورفع راية الحق والعدالة والإنسانية في كل المحافل الدولية.
ولكن يتحدث الكثير من الناس هذه الأيام عن فشل الحكومة الحالية في تنفيذ وعودها بحل مشاكل المواطن المزمنة بالسكن والصحة والتعليم والازدحامات، وفشلها في منع هدر المال العام، وفشلها حتى في تحجيم بعض مكاتب الخدم من استغلال المواطنين وغيره، يتحدث البعض عن حكومة جديدة بنهج جديد، والنهج هو مجموعة مسؤولين تكنوقراط ينتهجون معايير محددة وأدوات حازمة لتطبيق القانون، ولديهم رؤية تطوير الكويت، يرسمون خطة جاهزة وأدوات للوصول إليها، ولا تدخل فيها حسابات الواسطة والمحسوبية حتى نصل الى العدالة والتنمية المطلوبة.
فالنهج المطلوب بالإسكان مثلا هو بالتحول الى نظام المدن الكاملة الخدمات المنتشرة، حتى يخف الضغط اليومي على مدينة الكويت، وليس نظام الضواحي الملتصق بعضها ببعض الناقصة الخدمات، فالكويت مساحتها 18000 كلم2، وما يستغل حاليا 3600 كلم2، أي فقط من المساحة الكلية.
والنهج بالصحة بناء مستشفيات بكل تخصصاتها في كل محافظة، فمثلا محافظة مبارك الكبير ليس فيها مستشفى نهائيا، وبناء مستشفى بأطباء ومختصين عالميين نستغني فيه عن العلاج السياحي السنوي، وهدره للمال العام، فتكلفة العلاج بالخارج 600 مليون دينار سنوياً، أي 6 مليارات في السنوات العشر الأخيرة، نستطيع فيها بناء أفضل عشرة مستشفيات بالعالم.
والنهج بالتنمية هو تفعيل القطاع الخاص وصناعاته، ومساهمة الدولة فيها للتخفيف عن التوظيف في الحكومة، وفتح المجال للاستثمار الأجنبي، مع تسهيل الدورة المستندية والقطاع الخاص «ليس كافيهات الشباب فقط»، القطاع الخاص صناعات خفيفة تطويرية، ويفضل أن يعتمد بعضها على الطاقة الشمسية توفيرا للكهرباء.
كذلك تطوير الزراعة والثروة الحيوانية لتكفينا غذائياً، فهل معقول أن نستورد الطماط والخيار والبصل؟!
لابد من التخطيط لسياحة متكاملة، فلدينا سواحل و8 جزر تبنى فيها منتجعات وشاليهات وسكن وعلاج وترفيه يجذب العوائل الكويتية والخليجية والأجنبية، ونوفر مداخيل أخرى، ونقلل من الاعتماد على النفط، ويتوظف أبناؤنا، ونتقدم في كل المجالات.

تيسير عبدالعزيز الرشيدان

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

مشاركة بالرأي

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*